شبكة العمل المناخي - الرسوم البيانية للعالم العربي

لا تزال منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا منطقة ذات إمكانيات هائلة للتوسع في مصادر الطاقة المتجددة. وتشكل مصادر الطاقة المتجددة 2.5٪ فقط من إجمالي إنتاج الطاقة الإقليمي في عام 2015. وفي الوقت نفسه، فإن منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا هي واحدة من أكثر المناطق عرضة للتغير المناخي العالمي. البلدان في المنطقة هي بالفعل عرضة للصدمات الخارجية المتعلقة بالمناخ، بدرجات متفاوتة، مثل التصحر ونقص الموارد المائية والآثار السلبية على سبل العيش وصحة الإنسان. للتغلب على المخاطر الاجتماعية المرتبطة بتغير المناخ في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا ، فقد وضعت مؤسسة فريدريش إيبرت مع شبكة عمل المناخ بالعالم العربي مجموعة من الرسومات لجذب انتباه جمهور أوسع حول هذه الموضوعات. ونشر ثلاثين رسما على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي لجذب فئة الشباب. يمكن العثور على بعض الأمثلة أدناه.

مؤسسة فريدريش ايبرت

قسم الشرق الاوسط و شمال افريقيا
مكتب برلين
Hiroshimastraße 28
10785 برلين

info.nahost(at)fes.de

حول المؤسسة
المكاتب في المنطقة

الرجوع إلى أعلى