ميزانية الكرامة في تونس

استحقاق الحياة الكريمة ينطوي على ابعاد متعددة تحيل في مجملها الى المطالب التي يرفعها الحراك الاجتماعي للشباب المعطل او الذي يعاني الهشاشة أو تلك التي تتبناها الحركة الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني والتي تتمحور حول حرية التعبير والحق في الأمن والشغل والصحة وتأسيس نظام ديمقراطي يمثل مصالح سواد الشعب. كما يحيل أيضا لأبعاد أخرى لا تقل أهمية عن سابقاتها ترتبط بظروف العيش المادي الكريم، وهو بالضبط ما سعى هذا المشروع البحثي لتناوله وتحليله. يهدف هذا المشروع الى بناء أداة تستجيب الى استحقاق الكرامة عبر مقاربة تشاركية ينخرط فيها المواطنون والمواطنات في تحديد الموارد اللازمة لتغطية حاجياتهم بشكل يضمن الشروط الدنيا للعيش الكريم للتونسيات والتونسيين. مقارنة بالمقاربات الأخرى التي تستند الى نسب الفقر لتحديد الفئات المستبعدة اجتماعيا، فإن هذا المشروع اتخذ مسارا عكسيا لتحديد، عبر اجماع مواطني، عتبة الادماج، أي العتبة الدنيا التي توفر لكل مواطن الموارد الدنيا الضرورية لحياة كريمة تقيه خطر الحرمان. تعتمد هذه الدراسة وهي الأولى من نوعها في العالم العربي على منهجيّة معايير الدخل الأدنى (Minimum Income Standards, MIS) الرائدة التي طُوِّرت منذ عشر سنوات من قبل باحثِين بريطانيين (Bradshaw et al. 2008) ثم طبقت في عدّة دُول مثل فرنسا واختُبِرَت في مشاريع نموذجية في المكسيك و جنوب إفريقيا.

لإنجاز هذا المشروع، وضعت 3 مؤسسات مواردها وخبراتها على ذمته. فقد قام معهد البحوث الاقتصادية والاجتماعية (Institut de recherches économiques et sociales, IRES) الذي شارك في هذا النوع من الدراسات بفرنسا بالتنسيق العلمي للمشروع، في حين مثلت إنترناشيونال الرت (International Alert) حجر أساسه من حيث تسيير العمل الميداني وأخيرا، دعَّمَت مؤسسة فريدريش ايبرت Friedrich Ebert Stiftung, FES)) المشروع كما دعّمت سابقا مشروع نموذجي مماثل في جنوب إفريقيا، حيث كوّن الشُركاء الثلاث لجنة اشراف علمي قامت بتحديد الخيارات الكبرى لهذا المشروع وأَمَّنت مُتابعَته في كلّ مراحله. ونظرا لمحدودية الإمكانيات المتاحة، فقد تقرّر الاقتصار على دراسة حاجيات أُسرة نموذجة متكوّنة من زوجين وطفلين ومُقيمة بتونس الكبرى. المبلغ الإجمالي لميزانية الكرامة للأسرة النموذجية المتفق عليها من خلال هذا المشروع لعائلة لديها طفلان تتراوح أعمارهم بين 7 و14 عامًا تعيش في تونس الكبرى يصل، على الأقل، إلى 2400 دينار تونسي شهريًا. هذا هو متوسط الميزانية الشهرية التي تأخذ في الاعتبار حقيقة أن بعض النفقات قد تكون أكثر أهمية في أشهر معينة من السنة (العطل والأعياد، العودة المدرسية). في هذا الصدد، لا يزال الحد الأدنى للأجور اليوم أقل بكثير من العتبة التي من شأنها أن تضمن ظروف معيشية لائقة للعمال وأسرهم. تبلغ ميزانية الكرامة للأسرة التي لديها طفلان حوالي 6 أضعاف الحد الأدنى للأجور الحالي. بافتراض أن كلا الزوجين لهما وظائف بدوام كامل، يجب مضاعفة الحد الأدنى للأجور بنحو 3 للسماح للأسرة بالحصول على ظروف معيشية لائقة. وعليه فان هذا العمل النموذجي لا يزعم تمثيل كل الوضعيات القائمة بكامل تراب الجمهورية بل أن أهميته تكمن في انه يوفر الاستنتاجات الأولية لميزانية الكرامة الصالحة للنقاش العام.

تجدون التقرير كاملا هنا

موجز صحفي

ميزانية الكرامة في تونس

النشاطات

27.12.2022 | النشاطات, سياسات اقتصادية من اجل عدالة اجتماعية

تعتبر الحماية الاجتماعية من أهم حقوق الإنسان التي تساهم في إعادة توزيع الثروات وتهدف إلى التقليل من عدم المساواة


لقراءة المزيد

30.09.2022 | النشاطات, سياسات اقتصادية من اجل عدالة اجتماعية

شهدت أنظمة الحماية الاجتماعية تراجعا في البلدان العربية وذلك بعد تنفذيها لبرامج وتوصيات من صندوق النقد الدوليي


لقراءة المزيد

20.06.2022 | النشاطات, سياسات اقتصادية من اجل عدالة اجتماعية

دعوة لتقديم الترشحات للباحثات والباحثين الشبان


لقراءة المزيد

التقارير الصحفية

No news available.

المنشورات

الرجوع إلى أعلى