02.04.2020

وجهات نظر نسائية حول الاقتصاد الأخضر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تشير البحوث إلى أن الانتقال إلى اقتصاد أخضر من شأنه أن يحفز خلق فرص العمل؛ وصافي خلق فرص العمل على مستوى العالم، مع مراعاة الخسائر في قطاعات الطاقة التقليدية، والتي تقدر بنحو 24 مليون وظيفة وفقاً لمنظمة العمل الدولية.

ومع ذلك، يجب اتخاذ خطوات لضمان انتقال عادل ومنصف يضع حقوق العمال في المقام الأول. وسوف تكون الرؤية النسوية للاقتصاد الأخضر في المنطقة مطلوبة لضمان استفادة النساء والرجال أيضاً من الانتقال إلى اقتصاد أكثر اخضراراً، حيث تميل مكاسب العمل الناجمة عن هذا التحول إلى الحدوث في مجالات يهيمن عليها الذكور مثل الطاقة المتجددة، والصناعة، والبناء.

يستكشف هذا المقال من سامية البوشي آخر التطورات العالمية والإقليمية حول هذا الموضوع، ويقدم لمحة عامة عن التحديات المتوقعة في الانتقال إلى اقتصاد أكثر اخضراراً من منظور نسوي.

يمكنك قراءة الورقة كاملة هنا

مؤسسة فريدريش ايبرت

قسم الشرق الاوسط و شمال افريقيا
مكتب برلين
Hiroshimastraße 28
10785 برلين

info.nahost(at)fes.de

حول المؤسسة
المكاتب في المنطقة

الرجوع إلى أعلى