نقد نسائي للأنظمة الاقتصادية

يسلط خبراء الاقتصاد من أنصار الحركة النسائية في مختلف أنحاء العالم الضوء بشكل مستمر على الافتقار إلى الاهتمام بالعواقب الاجتماعية المترتبة على السياسات الاقتصادية. ومع ارتباط الأهداف الرئيسية للسياسات الاقتصادية بالنمو النقدي والتكديس، فإن الرفاهة والعدالة الاجتماعية كثيراً ما تتخلف عن الركب. لذا، ففي ظل النموذج الاقتصادي الأبوي الرأسمالي، بات من الضروري تفكيك النموذج القائم على الجندر في الاقتصاد والذي يعمل على دمج الانحياز الهرمي لصالح العمل المنتج المدلل في المجال العام، وضد العمل الإنجابي النسائي في المجال الخاص، بوضع قيمة أعلى على الأول. وعلى الرغم من المحاولات التي تبذلها الحكومات والجهات المانحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لزيادة مشاركة المرأة في سوق العمل، والتي تجسدت في مفهوم "تمكين المرأة اقتصاديا"، فإن معدل تشغيل العمالة بين النساء في المنطقة يظل عند مستوى 20%، وهو أدنى معدل في العالم. والسؤال الآن هو ما إذا كانت مشاركة المرأة في سوق العمل قد أدت إلى تمكين المرأة الحقيقي في المنطقة. فمن حيث العمل غير الرسمي والافتقار إلى الأمن الوظيفي والصراعات المالية التي تتسبب في زيادة العنف المنزلي والتغيرات الطفيفة إن لم تكن منعدمة في توزيع العمل المنزلي، تصبح التأثيرات الإيجابية على واقع المرأة موضع شك. ونتيجة لهذا فإن وجهات النظر النسائية والانتقادات أصبحت الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى لإعادة تنظيم الأنظمة الاقتصادية مع العدالة الاجتماعية.

وبالتعاون مع الجهات النسائية الفاعلة في المنطقة، تضع المؤسسة هذه المسائل في صدارة اهتماماتها من خلال أنشطة مختلفة، فتصوغ انتقاداً نسوياً سياقياً للأنظمة الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن خلال أشكال مختلفة، يتم إدخال هذا النقد في الخطاب العام، مما يؤدي إلى إشراك أشخاص من خلفيات مختلفة في المحادثة، والبحث عن أوجه مشتركة واختلافات عبر وطنية، وصياغة بدائل للتحديات الاجتماعية الاقتصادية الحالية التي تواجه المجتمعات بشكل عام، والنساء والمجموعات المهمشة بشكل خاص.

المنشورات

27.04.2020 | المنشورات, النسوية السياسية, نقد نسائي للأنظمة الاقتصادية

نقد الحركة النسائية لليبرالية الجديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يبحث هذا المنشور في النتائج المتصلة بالنوع الاجتماعي المترتبة على اعتماد سياسات ليبرالية جديدة في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويستكشف كيف قد…


لقراءة المزيد

النشاطات

No news available.

التقارير الصحفية

No news available.

مؤسسة فريدريش ايبرت

قسم الشرق الاوسط و شمال افريقيا
مكتب برلين
Hiroshimastraße 28
10785 برلين

info.nahost(at)fes.de

حول المؤسسة
المكاتب في المنطقة

الرجوع إلى أعلى