تأثيـر جائحة كورونا على الشـباب

تقدّم هذه الدّراسة نظرة ثاقبة لمجموعة قادة الشّباب لمؤسّسة فريدريش ايبرت في جميع أنحاء الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا وكيف عاشوا سنة 2020. معظم المشاركين في البرنامج هم من الشّباب والمتعلّمين والأعضاء المنخرطين اجتماعيا في الطّبقات المتوسّطة في بلدانهم. في حين أن جائحة فيروس كوفيد19- لم تكن الأزمة الوحيدة، و يمكن القول إنّها ليست حتى أشدّ الأزمات الّتي أثّرت على الحياة اليومية في عام 2020، إلاّ أنّ تأثيرها الضّار كان هائلا.

هدّد فيروس كورونا بشكل مباشر الأصدقاء والعائلة وأودى أحيانا إلى فقدان حياتهم. لقد أدّت الإجراءات المتّخذة لإحتواء الوباء الأمن الوظيفي والمسارات التّعليمية واستقرار الصّحة النّفسية للعديد من الشّباب. وتعطّل الرّوتين اليومي حيث تمّ حجر معظم العائلات في منازلهم لفترات من الزّمن وتحوّلت أولويات الإنفاق من الأنشطة التّرفيهية إلى الضّروريات.

ومع ذلك، يتجلّى في الوقت نفسه مستوى عال من التّفكير وسعة الحيلة والتفاؤل المستمر بين العديد من الشّباب. فهم يشيرون إلى تصوّر زيادة التّضامن، وأشكال جديدة من المشاركة المدنية الّتي يقدّرها المجتمع، وزيادة الوعي بالقضايا البيئيّة وتغيّر المناخ العالمي، ويقدّمون مقترحات بنّاءة حول كيفيّة تحسين البنية التّحتية للصّحة العامّة في بلدانهم.

Gertel, Jörg; Kreuer, David

[The impact of the pandemic on young people]

[A survey among "Young Leaders" in the Middle East and North Africa]
LaMarsa, 2021

Download publication (3,4 MB PDF-File)

مؤسسة فريدريش ايبرت

قسم الشرق الاوسط و شمال افريقيا
مكتب برلين
Hiroshimastraße 28
10785 برلين

info.nahost(at)fes.de

حول المؤسسة
المكاتب في المنطقة

الرجوع إلى أعلى